ميداني

فصائل الجيش الحر مستمرة في عمليتها ضد نظام الأسد بريف اللاذقية

أكملت فصائل الجيش السوري الحر عملية عسكرية محدودة، ضد مناطق خاضعة لسيطرة قوات الأسد في منطقة جبل التركمان بريف محافظة اللاذقية، شمال غرب البلاد.

وقال قائد كتيبة “جبل الإسلام”، زاهر أبو أسامة، إنهم بدأوا عملية في وقت سابق، الثلاثاء، في قرية “الصراف” ردا على هجمات روسيا والنظام على إدلب.

وأضاف أنه قتل خلال العملية 20 عنصرا من قوات الأسد، وأصيب 19 آخرون بجروح.

وأكد أبو أسامة أنهم كقوة معارضة لنظام الأسد نفذوا هجوما على 4 نقاط خاضعة لسيطرة قواته في منطقتي “قابي قايا” و”الفيلا”، مشيرا إلى أنهم سيطروا على المعدات العسكرية في المناطق المذكورة، وقاموا بهدم الخيام التي كانت تستخدمها قوات الأسد.

تجدر الإشارة إلى أن قرى “بايربوجاق”، الواقعة شمالي اللاذقية، تعرضت لهجوم من قبل النظام وداعميه في 2016. وفي أواخر العام نفسه سيطرت قوات الأسد على 80% من المنطقة ذات الغالبية التركمانية، بفعل الدعم الجوي لروسيا، فيما تواصل فصائل الجيش الحر، التي تسيطر على 6 قرى فقط، وعدة مزارع، نضالها ضد نظام الأسد.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق