ميداني

” غصن الزيتون ” بعد سيطرتها على قرى جديدة تصل ريفي حلب الغربي بالشمالي

أعلنت غرفة عمليات غصن الزيتون السيطرة اليوم الأربعاء على الطريق الواصل بين ناحيتي “جنديرس وراجو” بريف مدينة عفرين، وتأمين كامل الشريط الحدودي “السوري_التركي”، بعد معارك عنيفة خاضوها ضد مليشيا ” ب ي د” في المنطقة، نجم عنها مقتل “27” عنصراً من المليشيات.

كما أعلن “الفيلق الأول” التابع للجيش السوري الحر والعامل ضمن “غرفة عمليات غصن الزيتون” السيطرة على قريتي “انقلة وسنارة” قرب ناحية “الشيخ حديد” بريف مدينة عفرين.

وبسيطرة الفصائل العسكرية على الشريط الحدودي الفاصل بين الاراضي السورية والتركية، يكون الطريق بين ريفي حلب الغربي والشمالي قد تم وصله بعد ثلاثة سنوات من انقطاعه، نتيجة سيطرة قوات الأسد وما يسمى بـ”قوات سوريا الديمقراطية” على القرى والمناطق الواقعة على طريق “حلب- غازي عينتاب” الدولي.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق