ميداني

جيش خالد يسيطر على بلدة حيط بريف درعا

سيطر جيش خالد المتهم بمبايعة تنظيم الدولة “داعش” ليلة أمس على بلدة حيط الواقعة على أطراف حوض اليرموك الجنوبي بريف درعا.

وقال مراسلنا، أن هذه البلدة كانت شبه محاصرة منذ عام ونصف وقد حاول تنظيم الدولة السيطرة عليهاولكنه لم يتمكن من ذلك.

وأضاف مراسلنا، أن التنظيم استغل الوضع الأمني في الجنوب السوري وحالة تساقط المناطق بيد قوات الأسد فشن هجوم كبير ومباغت على الفصائل، إذ تصدى الثوار لساعات ولكنهم أجبروا على الانسحاب مقابل الخروج بدون السلاح الثقيل.

من جانب آخر، استمر انتشار الشرطة الروسية في مدن وبلدات درعا وكذلك الأمر قوات الأسد الذين دخلوا مدينة طفس بشكل كامل وتم رفع علم نظام الأسد.

فيما شهد ريف درعا الغربي اتفاقات بين الفصائل والشرطة الروسية الذي يتوقع دخولها لمدينة انخل خلال الأيام القادمة بعد توقيع اتفاق أمس والذي نص على تسليم السلاح الثقيل لقوات الأسد مقابل وقف عمليات القصف.

وطن اف ام

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق