دوليسياسة

بعد عودته حياً من سوريا .. الصحفي ياسودا محروم من مغادرة اليابان

قررت السلطات اليابانية سحب جواز السفر للصحفي الياباني، “جومبي ياسودا” الذي اختطف في سوريا لمدة ثلاث سنوات، وأفرج عنه في تشرين الأول من العام الماضي.

وقالت السلطات إنها سحبت جواز السفر من الصحفي ياسودا، وقررت منعه من الخروج من اليابان، وذلك بسبب وضع حظر على دخوله تركيا لمدة 5 سنوات، عقب خروجه من محافظة إدلب.

وينص القانون الياباني، على سحب جواز السفر من المواطن الياباني في حال جرى منعه من دخول دولة أخرى.

من جانبه رفض الصحفي الياباني قرار السلطات اليابانية وأكد أنه سيلجأ للقضاء لإلغاء هذا القرار.

واعتبر “ياسودا” في مؤتمر صحفي، الثلاثاء 16 تموز، أن: “من غير الممكن أن يكون حظر الدخول إلى دولة واحدة مثل تركيا، يمنع من الخروج من اليابان”.

وتعرض الصحفي الياباني للاختطاف في تموز 2015، في منطقة ريف جسر الشغور في إدلب، بعد وقت قصير من دخوله سوريا، وجرى إطلاق سراحه في 24 تشرين الأول الماضي.

ولم يكشف ياسودا الجهة التي قامت باختطافه، بينما تتهم وسائل إعلام يابانية “هيئة تحرير الشام” باختطاف، وهو ما تنفيه الهيئة، وتقول إنها “سمعت بخبر إطلاق سراحه من خلال وسائل الإعلام”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق