سورياسياسة

الائتلاف يناقش أوضاع اللاجئين في اسطنبول

ناقشت دائرة شؤون اللاجئين في الائتلاف الوطني السوري، أوضاع اللاجئين السوريين في مدينة اسطنبول التركية، في ظل هواجس من حملة أمنية تنوي السلطات التركية بدأها ضد فئة منهم.

وعقدت دائرة شؤون اللاجئين الأربعاء 17 تموز، ورشة عمل لمناقشة أوضاع السوريين في إسطنبول واقتراح خطة عمل للمرحلة القادمة، حسبما أعلن الائتلاف على موقعه الرسمي.

وشارك في الورشة عدد من ناشطي الحراك الثوري والإعلاميين والحقوقيين، إضافة إلى ممثلين عن منظمات المجتمع المدني المهتمة بشؤون التنمية، كما حضر عدد من أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني.

وتضمن جدول الأعمال عرض ومناقشة مجموعة من المشاكل التي تعرض لها اللاجئون السوريون في إسطنبول، إضافة إلى بحث الفرص والمبادرات الممكنة لتخفيف الاحتقان داخل أوساط المجتمع التركي.

ونقل موقع الائتلاف، عن رئيسة دائرة شؤون اللاجئين في الائتلاف الوطني، أمل شيخو، قولها إن الفرص لا تزال قائمة لتصحيح كافة الأخطاء، وتعزيز أواصر المحبة بين الشعبين السوري والتركي.

وشددت شيخو على أهمية كشف الشائعات ومنع تداولها، معتبرةً أن معظم الشائعات مصدرها موالون لنظام الأسد.

وبدأت السلطات التركية الأسبوع الجاري، حملة أمنية في مدينة اسطنبول لملاحقة المخالفين للقوانين، من حاملي بطاقة “كملك” تعود لولايات أخرى، أو ممن لا يحملون بطاقة أبداً، وسط أنباء غير مؤكدة عن ترحيل العشرات إلى الداخل السوري.

وفي 13 تموز الجاري، عقد وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، اجتماعا مع مجموعة من الإعلاميين السوريين في وسائل إعلام مختلفة في مدينة اسطنبول بهدف مناقشة السياسة الجديدة للسلطات التركية تجاه اللاجئين السوريين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق