سياسة

روسيا تتهم أمريكا بأنها تدرب فصائل من الثوار لإفشال عملية السلام

اتهمت وزارة الدفاع الروسية الجمعة، الولايات المتحدة الأمريكية بالعمل على تشكيل وتدريب الثوار في سوريا، لإفشال عملية السلام.

وأشار بيان صحفي للمركز الروسي للمصالحة في سوريا، إلى أن المسلحين يتلقون تدريبا في معسكر بمنطقة “التنف”، الخاضعة تحت إشراف الأمريكيين من قوات العمليات الخاصة.

وأكد البيان أن “حقيقة تورط الولايات المتحدة تظهر للعيان في تحضير وتشكيل “معارضة مسلحة” من الأطياف كافة تحت إمرتها (..)، لتقويض العملية السلمة في سوريا”.

وبحسب ما ورد في البيان، فإن ( الجيش الحر ) بمنطقة “التنف” تخطط لعمليات في دمشق وحمص ودير الزور، لاستدراج الجيش التابع لنظام الأسد باتجاههم من إدلب.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت عن تشكيل قوة أمنية شمال سوريا بقيادة كردية لحماية الحدود مع تركيا والعراق، وعلى طول خط الفرات.

وعلى إثر ذلك، بدأ الجيش التركي عملية عسكرية في منطقة عفرين السورية، لأجل “سحق القوات الكردية المسلحة في مهدها قبل أن تولد”، بحسب ما أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق