سياسة

أستانا تنطلق باجتماع وزاري للدول الضامنة

انطلقت في العاصمة الكازاخية اليوم أعمال اجتماع وزراء خارجية الدول الضامنة لمسار أستانا، لبحث مواضيع تتعلق بالملف السوري.

وألقى وزير الخارجية الكازاخي خيرت عبد الرحمنوف كلمة ترحيبية في الجزء المفتوح للإعلام، موجها خطابه للوزراء المجتمعين، وهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف.

ومن المنتظر أن يناقش الوزراء البيان الختامي قبيل اعتماده، على أن يعقد مؤتمر صحفي لاحق بعد انتهاء الاجتماع.

بدوره أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن القمة الروسية الإيرانية التركية القادمة لبحث القضية السورية ستعقد في مدينة إسطنبول يوم 4 نيسان القادم.

وقال جاويش أوغلو عقب لقائه مع نظيريه الروسي والإيراني في أستانا:”نريد استمرار محادثات سوتشي. وكما قال زملائي، فإن قمة سوتشي ستستمر في إسطنبول ومن ثم في إيران”.

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن تهديدات الولايات المتحدة لنظام الاسد غير مقبولة، وأن وموسكو نبهت واشنطن إلى ذلك عبر القنوات الدبلوماسية والعسكرية.

ووصف لافروف في تصريحات صحفية اليوم: التهديدات الأمريكية بشن ضربات عسكرية على مواقع لنظام الأسد بغير المقبولة.

وكانت وزارة الخارجية التركية، قالت في بيان أمس الخميس أنه خلال الاجتماع الوزاري الحالي، سيتم بحث التحضيرات المتعلقة بالقمة الثلاثية التي ستعقد في 4 نيسان/ابريل المقبل وتجمع زعماء الدول الثلاث.

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق