سياسة

الخارجية الجورجية تسلم نظام الأسد رسمياً مذكرة قطع العلاقات الدبلوماسية

أرسلت وزارة الخارجية الجورجية، مذكرة إلى نظام الأسد، حول قطع العلاقات الدبلوماسية، عقب اعتراف الأخير باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، اللتين أعلنتا الاستقلال عن جورجيا من جانب واحد.

وذكر بيان صادر عن الخارجية الجورجية، الثلاثاء، أن الوزارة سلمت المذكرة إلى بعثتي نظام الأسد في الأمم المتحدة ومصر في 1 يونيو/ حزيران الجاري.

وفي أغسطس/ آب 2008، اندلعت حرب قصيرة بين روسيا وجورجيا، إثر خلافات حول منطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وأعلنت موسكو على إثرها الاعتراف بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا اللتين أعلنتا من طرف واحد انفصالهما عن جورجيا.

وكان نظام الأسد اعترف في وقت سابق باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وأقام يوم الثلاثاء الماضي علاقات دبلوماسية رسمية معهما على مستوى السفراء.

وأعلنت وزارة الخارجية في أوسيتيا الجنوبية اتفاقها مع نظام الأسد على الاعتراف المتبادل، وإقامة علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين.

من جانبه قال الرئيس الأبخازي راؤول خاجيمبا إن “هذا الحدث سبقه الكثير من العمل في وزارة الشؤون الخارجية لجمهورية أبخازيا، وسفارة أبخازيا في موسكو وغيرها من الوكالات والممثليات التابعة لجمهورية أبخازيا، التي تمكنت من تنظيم زيارات متبادلة بين مسؤولين أبخاز وسوريين، وإقامة اتصالات وثيقة بين البلدين”.

وأشار خاجيمبا إلى أن تبادل المذكرات تم خلال اجتماع ثلاثي لسفراء جمهورية أبخازيا، والجمهورية العربية السورية وجمهورية أوسيتيا الجنوبية عقد في روسيا أمس الاثنين.

وأضاف “إننا نقدر هذه الخطوة من الجمهورية العربية السورية، ونحن على ثقة بأن علاقاتنا ستتطور في ظل روح من الاحترام المتبادل والتعاون، وأنا واثق أن السلام والاستقرار سيحلان على الأراضي السورية في المستقبل القريب وسيعيش شعبها بسلام وأمان”.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق