سياسة

“شنغهاي للتعاون” تدعو لتنفيذ اتفاقات تخفيف التصعيد في سوريا

أكدت الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون على أن العملية السياسية هي المخرج الوحيد للقضية السورية، ودعت جميع الأطراف الفاعلة في سوريا إلى تنفيذ الاتفاقات المتعلقة بمناطق تخفيف التصعيد.

وجاء في البيان الختامي المشترك للمنظمة :” تؤكد الدول الأعضاء أنه لا بديل عن تنفيذ عملية سياسية شاملة تحت قيادة السوريين والسوريين أنفسهم للخروج من الأزمة السورية”.

وأشار البيان إلى أن حل القضية السورية يجب أن يتم وفقا لأحكام قرار مجلس الأمن الدولي وينطلق من ضرورة السيادة والاستقلال والسلامة الإقليمية لسوريا.

وأضاف البيان :”تدعم الدول الأعضاء مفاوضات السلام في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة، وتشير أيضا إلى فعالية عملية أستانا وتحث جميع الأطراف المتصارعة على اتخاذ خطوات عملية لتنفيذ المذكرة الخاصة بإنشاء مناطق التصعيد من أجل تهيئة الظروف الملائمة للتسوية السياسية للوضع في سوريا”.

بدوره قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع موسع لقمة منظمة شانغهاي للتعاون إنه وبفضل الجهود المشتركة لعدة دول من بينها تركيا وإيران، تم تحقيق نتائج مهمة في الحرب ضد الإرهاب في سوريا، على حد وصفه.

وأضاف بوتين في تصريح نقلته وكالة سبوتنيك الروسية أن نظام الأسد يسيطر الأن على أراضي يعيش فيها تسعون بالمئة من السكان.

  

وطن اف ام

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق