إدلبسياسة

جاويش أوغلو: إعادة إعمار سوريا شيء وإعادة السوريين إلى بلادهم شيء آخر

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن “إدلب منعطف حساس، وإن اتصالات أنقرة المستمرة مع موسكو وطهران أفضت إلى نتائج إيجابية، وحالت دون وقوع مأساة كادت تودي بحياة آلاف الناس”.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها جاويش أوغلو في اجتماع نظمه الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء، على هامش اجتماع الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أن “إدلب منعطف حساس، الاتصالات المستمرة والمصممة التي أجريناها مع روسيا وإيران أفضت إلى نتائج إيجابية”.

وأردف أوغلو “أنقذنا حياة آلاف الناس، ومنعنا موجة لجوء تجاه حدودنا وأوروبا”، مشيراً إلى أن “إعادة إعمار سوريا شيء، وإعادة السوريين إلى بلادهم شيء آخر”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال أمس الأربعاء، إن “مساعي السلام السورية، لا يمكن أن تستمر في ظل استمرار بشار الأسد في السلطة”.

وجاء ذلك في مقابلة مع وكالة رويترز، بينما كان في نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

الجدير بالذكر أن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اتفقا على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب، شمالي غربي سوريا، خلال مؤتمر صحفي في السابع عشر من شهر أيلول الجاري..

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق