دولي

موغريني : معاقبة مستخدم الكيماوي أمر لابد منه

أعربت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيدريكا موغريني، عن دعم الاتحاد لجميع الجهود المبذولة لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية، في تعليقها على الضربات العسكرية ضد نظام الأسد.

وفي بيان صادر عنها، أدانت موغريني بشدة استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية في مدينة “دوما” بريف دمشق.

وبخصوص شن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات عسكرية ضد نظام الأسد ، أضافت “تتخذ هذه التدابير (الضربات) بهدف عدم تكرار النظام قتل شعبه بالأسلحة الكيميائية”.

وأكدت أن معاقبة مستخدمي الأسلحة الكيميائية باتت شرطا لا بد من تنفيذه.

وحثت جميع البلدان وخاصة إيران وروسيا على استخدام نفوذها لتجنب الأسلحة الكيميائية مستقبلا بسوريا.

وفجر اليوم السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة لنظام الأسد .

وجاءت تلك الضربة الثلاثية ردا على إلقاء طائرات حربية السبت الماضي، حاويات وبراميل تحوي غازات سامة على أقبية يحتمي فيها مدنيون من قصف قوات الأسد وروسيا في مدينة دوما بريف دمشق، ما أدى إلى استشهاد 55 مدنياً وإصابة المئات بحالات اختناق بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وطن اف ام 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق