دولي

يلدريم : الضربات ضد نظام الأسد إيجابية وغير كافية

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن بلاده تعتبر الضربات العسكرية ضد نظام الأسد “خطوة إيجابية، ولكن هناك حاجة إلى ما هو أكثر من ذلك لتحقيق السلام الدائم في سوريا”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها يلدريم اليوم السبت، خلال مشاركته في مؤتمر لحزبه “العدالة والتنمية” بمنطقة “أسنلر” التابعة لمدينة إسطنبول التركية.

وأكد يلدريم أن “النظام السافل في سوريا” أقدم خلال الأيام الماضية على قتل المدنيين الأبرياء والأطفال بالأسلحة الكيميائية، وفجأة ارتفعت أصوات بعض الدول “التي ترى في نفسها ضمير العالم”.

وأضاف رئيس الوزراء التركي مخاطبا تلك الدول: “يُقتل الناس في سوريا وتتواصل الأعمال الوحشية منذ 7 أعوام، أين كنتم حتى اليوم؟ هل تتذكرون إنسانيتكم فقط عند استخدام السلاح الكيميائي؟”.

وشدد يلدريم على رفض بلاده قتل الأبرياء بجميع أنواع الأسلحة، سواء الكيميائية أو التقليدية، ولكن ينبغي للراغبين في حل القضية السورية أن يتحملوا المسؤولية بصورة حقيقية لإنهاء هذه الوحشية، بدلا من استغلال الضمائر في الظاهر.

وبين أن التنافس لا يساهم في حل مشاكل البلد (سوريا)، ولا في ضمان أمن المدنيين الأبرياء، مضيفا أن تركيا برئيسها رجب طيب أردوغان، هي الدولة الوحيدة التي تعمل ليل نهار من أجل السلام والإنسانية والقضاء على الإرهاب في سوريا.

وفجر اليوم السبت، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة لنظام الأسد.

وتأتي الضربات بعد إلقاء طائرات حربية السبت الماضي، حاويات وبراميل تحوي غازات سامة على أقبية يحتمي فيها مدنيون من قصف قوات الأسد وروسيا في مدينة دوما بريف دمشق، ما أدى إلى استشهاد 55 مدنياً وإصابة المئات بحالات اختناق بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق