دولي

إجراءات أمنية مشدّدة عشية أول انتخابات رئاسية في تركيا بعد الإنقلاب

وطن اف ام – يتجه الناخبون الأتراك إلى صناديق الاقتراع صباح الأحد للمشاركة في أول انتخابات رئاسية تشهدها تركيا بالتوازي مع انتخابات برلمانية، وسط إجراءات أمنية مشدّدة.

واتخذت مديرية أمن اسطنبول تدابير احترازية واسعة في كبرى مدن تركية، حسبما أفادت وكالة أنباء الأناضول. ونشرت السلطات التركية قرابة 39 ألف عنصرِ أمنٍ في اسطنبول مدعّمين بأربع مروحيات، ثمانية زوارق وخمسٍ وثمانينَ عربةَ مكافحةِ شغب. كما نشرت 90 عربةً مصفحة، 137 عربة مراقبة وثلاثة طواقم طائرات مسيّرة.

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية ستة مرشحين، أبرزهم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 17 عاما، إلى جانب مرشحي أحزاب “الشعب الجمهوري” محرم إنجه، “الخير” ميرال أقشنر، فضلا عن مرشحي أحزاب “الشعوب الديمقراطي” صلاح الدين دميرطاش، “السعادة” تمل قرة ملا أوغلو و “الوطن” دوغو بيرنجك.

يملك حق الاقتراع 56 مليون و322 ألف و632 ناخبا وناخبة، في حين خصّصت السلطات التركية 180 ألف و64 صندوقا انتخابيا موزعة في جميع أنحاء الولايات التركية.

وكان المغتربون أدلوا بأصواتهم في 60 دولة بين 7 و 19 حزيران/ يونيو الحالي، وذلك في سياق المرحلة الأولى من الانتخابات خارج الوطن. وبلغ عدد المقترعين في البعثات والمعابر الحدودية مليونا و486 ألف و532 ناخبا، بحسب إحصاءات حكومية.

وستشهد الانتخابات الحالية أول تطبيق لنظام “الصناديق الجوّالة” لمساعدة المسنّين وذوي الإحتياجات الخاصة، على الإدلاء بأصواتهم في أماكن إقامتهم.

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق