إدلبسوريا

الجبهة الوطنية للتحرير تبدأ بتنفيذ اتفاق سوتشي في إدلب

بدأت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الحر، سحب سلاحها الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب، بالتنسيق مع الجانب التركي، أمس السبت.

وقال الناطق الرسمي باسم الجبهة ناجي مصطفى لوطن إف إم: إن النقاط التركية ستقوم بتعزيز قواتها، واستعدادها لأخذ دورها بالتصدي لأي خرق قد يتم من قبل نظام الأسد.
وتشكلت “الجبهة” في أواخر شهر أيار الماضي، وضمت في البداية 11 فصيلاً من الجيش الحر، وانضمت إليهم لاحقاً بقية الفصائل مثل جبهة تحرير سوريا (حركة أحرار الشام، وحركة نور الدين الزنكي)، وألوية صقور الشام، وجيش الأحرار، وتجمع دمشق باستثناء جيش العزة.
ومن المقرر أن تبدأ الفصائل المعارضة بسحب السلاح الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح، قبل منتصف تشرين الأول الحالي.
الجدير بالذكر أن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اتفقا على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب، شمالي غربي سوريا، خلال مؤتمر صحفي في السابع عشر من شهر أيلول الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق