أخبار سورية

درعا .. رعب الاغتيالات يعود لضباط الأسد

تتواصل عمليات الاغتيال والهجمات المسلحة التي يشنها مجهولون ضد النقاط الأمنية والعسكرية التابعة لقوات الأسد في ريف درعا.

وكشف موقع “تجمع أحرار حوران” عن تعرض ضابط برتبة عقيد في قوات الأسد لمحاولة اغتيال، عبر استهدافه بعبوة ناسفة انفجرت شرق بلدة بصر الحرير في ريف درعا الشمالي الشرقي.

وأوضح ناشطون أن العبوة انفجرت صباح اليوم السبت 13 تموز، وأدت لإصابة الضابط بجروح بليغة، نقل على إثرها إلى المستشفى.

وعلى إثر الحادثة، شهدت بلدة بصر الحرير حالة استنفار أمني على الطريق العام، وسط مخاوف لدى الأهالي من شن مخابرات الأسد اعتقالات تعسفية بعد محاولة الاغتيال.

وبدأت الهجمات ضد قوات الأسد، بعد التفافها على بنود  الاتفاقيات التي سيطرت بموجبها على الجنوب السوري.

وتشن قوات الأسد طيلة العام الماضي حملات اعتقال تطال مختلف الفئات العمرية في درعا، بمن فيهم الموقعون على التسوية، في نقض للاتفاق الذي سيطرت خلاله على الجنوب السوري في تموز 2018.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق