أخبار سوريةإدلبحماة

تقرير يوثق استهداف روسيا والأسد 91 مدرسة في إدلب

وثق فريق “منسقو استجابة سوريا” استهداف قوات الأسد وروسيا إحدى وتسعين مدرسة في محافظتي إدلب وحماة، منذ مطلع العام الجاري.

وقال الفريق في إحصائية نشرها اليوم الأربعاء 17 تموز، إن أكثر من 91 مدرسة ضمن التجمعات التربوية التابعة لمديرية التربية والتعليم في إدلب وحماة، تعرضت لاستهداف مباشر، منذ تاريخ 5 كانون الثاني 2019، وحتى نشر الإحصائية.

وبين الفريق: “تفاوتت نسبة الأضرار من 5 % وحتى الخروج عن الخدمة بشكل كامل”.

ووفق الإحصائية، تصدرت مدينة خان شيخون قائمة المراكز التعليمية المستهدفة، في محافظة إدلب، بـ 34 مدرسة، تلتها مدينة كفرنبل، بـ 13 ومجمع أريحا بـ 12، وتوزعت باقي الإحصائية على مجمعات جسر الشغور، ومدينة إدلب، ومعرة النعمان.

أما في حماة فتعرضت 13 مدرسة في المجمع الغربي للاستهداف، فيما نالت المدارس في المجمع الشمالي 8 مدارس.

وختاما ناشد “منسقو الاستجابة” جميع الجهات المعنية بالضغط على روسيا ونظام الأسد لإيقاف استهداف المنشآت التعليمية في الشمال السوري.

وتستمر حملة الأسد وحلفائه على منطقة خفض التصعيد (إدلب ومحيطها) للأسبوع الـ 23 على التوالي، وسط استمرار سقوط الضحايا المدنيين.

ووثق فريق “منسقو استجابة سوريا” في آخر الإحصائيات، استشهاد 912 مدنيا خلال نظام الأسد وحلفائه، المستمرة، بينهم 55 مدنيا سقطوا فقط خلال الأسبوع الماضي.

وكشفت الإحصائية، ارتفاع عدد النازحين داخليا، خلال الحملة، إلى (654،717) شخصا، (100،643) عائلة، موزعين على 35 ناحية ضمن المنطقة الممتدة من درع الفرات وغصن الزيتون بريف حلب، إلى مناطق شمال غرب سوريا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق