أخبار سوريةسياسة

الأمم المتحدة: حان الوقت للإفراج عن المعتقلين بسوريا

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا إن على نظام الأسد والمعارضة السورية المضي قدما في عمليات “تبادل للأسرى” على نطاق واسع في سوريا.

 

وأضاف بيدرسون في مقابلة مع وكالة رويترز الجمعة 27 أيلول، أن هناك بعض الأنباء الإيجابية بعد ثماني سنوات ونصف من الحرب والصراع في سوريا، موضحا أن الهدف من إطلاق الأسرى “بناء الثقة قبل عقد أول جولة محادثات بين الأطراف السورية الشهر المقبل”.

وتابع المبعوث الأممي: ”أحد الإجراءات المهمة لبناء الثقة… الإفراج عن المختطفين والمعتقلين… في رأيي أن هذا لم يتم على النطاق الذي نحتاجه حقا من أجل إرسال الرسالة الصحيحة“.

وأضاف قائلا: ”هذا مجتمع منقسم للغاية… هناك غياب للثقة بين الجانبين كما هو واضح لكن هناك أيضا افتقارا للثقة بين سوريا والمجتمع الدولي… لذلك نأمل أن اللجنة الدستورية يمكن أن تشكل خطوة أولى في الاتجاه الصحيح“.

اكن بيدرسن أقر بأن جهوده ستلاقي الكثير من التشكك، مشيرا بالقول: ” ”سيتساءل البعض لم الأمر مختلف هذه المرة؟ لماذا لا تكون تلك مجرد جلسة مناقشات أخرى بلا جدوى في جنيف؟ لكن… هذه هي المرة الأولى التي لدينا فيها اتفاق فعلا بين الطرفين“.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أعلن الإثنين الماضي  إنشاء لجنة إعداد الدستور السوري.

وتتألف اللجنة من 150 عضوا مقسمين لثلاثة أقسام بين الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني وسيختار كل قسم 15 عضوا لتقديم مقترحات لمسودة الدستور.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق