أخبار سورية

التحالف الدولي : الضربات العسكرية ضد نظام الأسد لم تؤثر علينا

أكد التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، أن الضربة التي وجهتها كل من واشنطن وباريس ولندن، فجر السبت الماضي على مواقع لنظام الأسد، رداً على الهجوم الكيميائي في دوما بالغوطة الشرقية، “لم تؤثر على عملياته”.

وقال المتحدث باسم التحالف، “ريان ديلون”، أمس الثلاثاء، إن قيادة القوات المركزية الأميركية، كانت تدعم الهجوم الثلاثي على سورية من ناحية، وتواصل غاراتها الجوية ضد تنظيم الدولة من ناحية أخرى، مشيراً إلى زيادة معدل غارات التحالف ضد التنظيم.

وأشار المتحدث إلى أن “المساحات المتبقية تحت سيطرة التنظيم بسورية، أقل من 10 في المئة من إجمالي المساحة التي كان يسيطر عليها من قبل”.

وتابع “كنا قد ذكرنا من قبل أننا استعدنا 98 في المئة من المساحة التي كان يسيطر عليها التنظيم؛ لكن النسبة الصحيحة هي فوق 90 في المئة”.

وأضاف ديلون أي أنه تم تضييق الخناق على تنظيم الدولة في مدينة هجين التابعة لمنطقة البوكمال بمحافظة دير الزور شمالي سوريا.

وفجر السبت الماضي، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة ثلاثية على أهداف لنظام الأسد ردا على استخدام أسلحة كيميائية في هجوم على مدينة دوما القريبة من دمشق، ما أدى لاستشهاد عشرات المدنيين وإصابة المئات بحالات اختناق.

وحملت واشنطن وحلفائها الغربيين، نظام الأسد، مسؤولية هذا الهجوم فيما قالت روسيا إنه “مجرد شائعات وفبركة”.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق