أخبار سورية

مناشدات تطالب “أونروا” بإيقاف تعفيش مخيم اليرموك من قبل قوات وميليشيات الأسد

طالبت منظمات المجتمع المدني واللجان الشعبية الفلسطينية كل الأطراف الدولية ومنظمات حقوق الإنسان وعلى رأسها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، الضغط على نظام الأسد من أجل وقف عملية سرقة ونهب واستباحة ممتلكات المدنيين في مخيم اليرموك.

وأكدت المنظمات واللجان في بيان مشترك أن عمليات النهب والسرقة التي تقوم بها عناصر وضباط في قوات الأسد تظهر ما بات يعرف بظاهرة “التعفيش”.

واعتبر البيان أن “عمليات السلب والنهب إهانة لكرامة الشعب الفلسطيني الذي طالب دائماً بتحييد مخيماته عن الصراعات المتفجرة في سوريا”.

وأشار البيان إلى أن السرقة أو ما بات يعرف بظاهرة “التعفيش” في المناطق التي يسيطر عليها النظام ليست حالات فردية، بل إنها سياسة ممنهجة يشترك فيها ضباط نظام الأسد والموالون لهم.

وسيطر نظام الأسد على مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق بعيد اتفاق تهجير عقد مع تنظيم الدولة ” داعش ” بعد معارك ضارية خسر فيها نظام الأسد الكثير من جنوده وميليشياته، ما أدى لدخول ما يُعرف ” بالشبيحة ” وميليشيات الدفاع الوطني وتعفيش ممتلكات المدنيين من فلسطينيين وسوريين.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق