أخبار سورية

مباحثات تركية – أميركية جديدة حول منبج

بحث قائد الجيش الأميركي في أوروبا الجنرال كيرتس سكاباروتي مع رئيس الأركان التركي خلوصي أكار، الاتفاق الأميركي التركي حول خارطة طريق مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وبحسب بيان صدر عن رئاسة الأركان التركية فإن أكار وسكاباروتي بحثا خلال اتصال هاتفي جرى أمس الأربعاء، الوضع الأمني في شمال سوريا بالإضافة لخارطة الطريق حول مدينة منبج.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي أن إخراج الوحدات الكردية من مدينة منبج شرقي حلب سيتم بموجب خارطة الطريق التي توصلت إليها الولايات المتحدة وتركيا وبتنفيذ من القوات التركية والأميركية.

وأوضح جانيكلي: “الأمريكان مقتنعون بأن تنظيم “ي ب ك / ب ي د” هو جزء من منظمة بي كا كا الإرهابية، ويُدار من قبلها، وإلا ما كان بالإمكان التوصل إلى هذا التفاهم”.

وقال الوزير التركي إن نظيره الأميركي جيم ماتيس أكد عدم إمكانية حدوث مماطلة في تطبيق بنود خارطة الطريق الخاصة بمنبج.

وبيّن أن تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ستحددان معا المشاركين في الإدارة المحلية للمدينة.

تصريحات الوزير التركي جاءت عقب آخرى أميركية على لسان وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس التي أعلن خلالها عن استعداد بلاده مستعدة لتطبيق خارطة الطريق المتعلقة بمدينة منبج في ريف حلب الشرقي.

وأضاف ماتيس خلال اجتماع عقده الإثنين الماضي مع ممثلي وسائل الإعلام في مقر البنتاغون بالعاصمة واشنطن، أن الوفدين التركي والأمريكي سيبحثان تنفيذ الخطة المتعلقة بمنبج في اجتماع سيعقد بألمانيا الأسبوع الحالي.

وفي معرض رده على سؤال حول توقيت تنفيذ خارطة الطريق في منبج،قال ماتيس: “مستعدون لإقامة تعاون عسكري مع تركيا في منبج”.

وتابع :”في البداية سنبدأ بتسيير دوريات على أطراف منبج، ثم يمكن تسير دوريات مشتركة داخل المدينة”.

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق