أخبار سورية

الائتلاف الوطني: تفجيرات عفرين “عمل إرهابي”

اعتبر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية التفجيرات التي ضربت مدينة عفرين بريف حلب عملاً إرهابياً، وأضاف أن هدفها نشر “الرعب والذعر والفوضى”.

وأشار الائتلاف في عدة تغريدات نشرها على حسابه الرسمي في تويتر إلى أن التفجيرات وقعت بالتوازي مع الهجوم الذي تنفذه قوات الأسد وحلفاءها على الجنوب السوري وتابع: “هذا يؤكد العلاقة الوثيقة بين كل قوى الإرهاب النشطة في سورية، وعلاقتها العضوية بنظام الأسد”

واستشهد وجرح عدد من المدنيين أمس الأربعاء، جراء انفجار سيارتين مفخختين في مدينة عفرين التي تخضع لسيطرة فصائل ” عمليات غصن الزيتون” بريف حلب شمالي سوريا.

وقال مراسل وطن اف ام ، إن 11 مدنياً ارتقوا وجرح عشرات آخرين بينهم نساء وأطفال في حصيلة أولية، نتيجة انفجار مفخختين عند دوار الزراعة “كاوا” قرب بناء السرايا، ومنطقة الفيلات، وسط عفرين.

وذكرت مصادر، نجاة شرعي جيش الإسلام “عبد الرحمن كعكة” من التفجير الذي وقع في مدينة عفرين، دون إيضاح معلومات مفصلة عما إذا كان التفجير يستهدف الشرعي في جيش الإسلام بشكل خاص.

ويشهد ريف حلب الشمالي منذ أسابيع، حالة من الإنفلات الأمني والتفجيرات المتواصلة، فقد أعلنت قبل أيام المؤسسات الأمنية في مدينة جرابلس تفكيكها دراجات نارية معدة للتفجير عن بعد، واعتقالها مشتبهين متهمين بضلوعهم بحادة زراعة المتفجرات في المناطق السكنية.

واستشهد وجرح مدنيون بانفجارات ألغام سابقة في منطقة عفرين بعد سيطرة “غصن الزيتون” عليها، في ظل تبني الوحدات الكردية لبعض عمليات تفجير عبوات ناسفة، أدت لمقتل مقاتلين بالفصائل وجنود أتراك.

وتمكن الجيش السوري الحر مدعوماً بالقوات التركية في 24 آذار / مارس 2018 من السيطرة على كامل منطقة عفرين بعد حوالي شهرين من انطلاق “غصن الزيتون”.

 

 

  

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق