أخبار سورية

مجهولون يغتالون رئيس اللجنة الأمنية في ريف حماة

اغتال مجهولون مسؤول المكتب “الأمني” في منطقة قلعة المضيق بحماة وسط سوريا، وذلك بإطلاق النار عليه بشكل مباشر أثناء قيادته لسيارته.

وقال مراسلنا، إن مجهولين أطلقوا الرصاص على المسؤول “أحمد ظافر عبد الكريم” مساء أمس، أثناء عودته من قرية الكركات شمال غرب حماة لقلعة المضيق، ما أدى لإصابته بطلقة في الرأس وأخرى بالخاصرة، أسعفه شاب إثر ذلك إلى نقطة طبيه ولكنه توفي متأثرا بإصابته.

وسبق أن تعرض “ظافر” لثلاث محاولات اغتيال سابقة، باءت بالفشل، كان أخرها قبل نحو 15 يوما، عندما وضع مجهولون لغم أرضي داخل محله.

و”اللجنة الأمنية” جهة مستقلة تضم عدد من أبناء منطقة قلعة المضيق، وتحظى بدعم من “جيش النصر” التابع للجيش السوري الحر و”حركة أحرار الشام الإسلامية”.

 

وتشهد المناطق الشمالية في سوريا انتشاراً واسعاً لحالات الاغتيال والمفخخات والعبوات الناسفة والتي تستهدف بشكل أساسي الفصائل والكتائب التابعة للجيش الحر أو لهيئة تحرير الشام.

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق