أخبار سوريةالسويداء

وقفة تضامنية ثانية في السويداء مع المختطفين ومدير التربية التابع للأسد يرفض المشاركة!

نفذ عدد من الأهالي في السويداء وقفة تضامنية مع مختطفين المحافظة لدى تنظيم الدولة أمام مبنى مديرية التربية. وذكرت شبكة السويداء 24 عبر موقعها الرسمي أن الوقفة كانت بالتنسيق مع مدير التربية التابع للأسد إلا أن الأخير ألغى مشاركته خلال اتصال هاتفي للأهالي.

وأضافت الشبكة نقلا عن أحد المشاركين “أن هذه الوقفة كانت بالتنسيق مع مدير التربية كون عدد من المختطفين هم أطفال بسن الدراسة”.

وتعتبر هذه الوقفة الثانية التي ينفذها أهالي السويداء، إذ نفذوا أول وقفة لهم في الحادي والعشرين من شهر آب الماضي في ساحة سلطان باشا الأطرش ورفعوا صوراً للمخطوفين، وطالبوا بالإفراج عنهم.

وكان تنظيم الدولة شن هجوماً على السويداء في الخامس والعشرين من شهر تموز الفائت، قضى على إثره أكثر من مئتي شخص، كما اختطف التنظيم نحو ثلاثين شخصاً من أهالي قرية شبكي غالبيتهم نساء وأطفال.

وخلال شهر آب الفائت.. ذكرت إحدى المختطفات خلال تسجيل مصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي: أن سيدة مختطفة تدعى عبير شلغين وضعت جنينها الذي أنجبته مبكراً وتوفي نتيجة سوء الأوضاع، فيما أعدم التنظيم أحد المختطفين وفق تسجيل مصور تدواله ناشطون عبر موقع فيسبوك في الرابع من الشهر الفائت.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق