أخبار سوريةإدلب

بدء سحب الأسلحة الثقيلة (مترجم)

وفقاً للاتفاق الذي تم الوصول اليه في سوتشي بين روسيا وتركيا بدأت فصائل المعارضة العسكرية بسحب الأسلحة الثقيلة من الخطوط الأمامية في إدلب.

وقال ناجي مصطفى الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير، أحد مكونات الجيش السوري الحر، لمراسلنا، إن المعارضة العسكرية بدأت بإزالة الأسلحة الثقيلة من خطوط الجبهة الأمامية في إدلب وفقاً لاتفاق سوتشي.

واشار مصطفى الى مواصلتهم بحفر الخنادق واحتفاظهم بالأسلحة الخفيفة على خطوط الجبهة من أجل هجمات محتملة من قبل نظام الأسد حيث قال “يتم إزالة الأسلحة الثقيلة بتنسيق مع السلطات التركية”

وتم الاتفاق بين أردوغان وبوتين في سوتشي يوم 17 أيلول\سبتمبر بناء على اقتراح الرئيس التركي أردوغان في قمة 7 من أيلول\سبتمبر في طهران ،من أجل اتخاذ تدابير إضافية لتعزيز لحماية وقف إطلاق النار

وينص الاتفاق على إنشاء منطقة لنزع السلاح على مسافة تتراوح من 15 إلى 20 كيلومترا بحلول 15 تشرين الأول / أكتوبر ، ويتم الاشراف عليها من قبل الجنود الأتراك والروس

كما يتوجب إبعاد المعارضين العسكريين، وهيئة تحرير الشام ، وجنود الأسد والميليشيات الإرهابية الأجنبية التابعة له عن الخطوط الأمامية ، وفقاً لعمق الظروف الجغرافية في مجال نزع الأسلحة الثقيلة.

سوف تستمر الأطراف التي ستغادر المنطقة بأسلحتها الثقيلة في حماية حدود المناطق التي تسيطر عليها، والدول الضامنة تركيا وروسيا ستكون مسؤولة عن حماية المنطقة منزوعة السلاح عن طريق القيام بدوريات منسقة.

صحيفة قرار التركية

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق