أخبار سورية

منظمة حقوقية توثق الهجمات بالأسلحة الحارقة في سوريا

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أمس الأربعاء، في تقرير لها بعنوان “الأساطير والحقائق حول الأسلحة الحارقة”، إن “مواجهة الأسلحة الحارقة لنظام الأسد وحلفائه، لا يحتمل التأجيل” مشيرة إلى “وجود أدلة على ثلاثين هجوماً جديداً باستخدام هذه الأسلحة في ستة محافظات سورية خلال العام الجاري.

ووثّق التقرير 90 هجوماً بالأسلحة الحارقة في سوريا منذ شهر تشرين الثاني 2012 حتى 2017، لافتاً إلى أنه “من المرجح أن يكون العدد الإجمالي لهذه الهجمات أعلى من هذا العدد”.
وأكد التقرير أن “غالبية هجمات نظام الأسد وحلفائه كانت هجمات صاروخية، تسببت إحداها بمقتل واحد وستين شخصاً، كما استخدم إلى جانب الأسلحة الحارقة أسلحة كيماوية عدة مرات”.
ودعا المنظمة من خلال التقرير “الدول المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة القادم لنزع السلاح أن “تتفق على تعزيز القانون الدولي الذي يحكم الأسلحة الحارقة، وسط وجود أدلة على 30 هجوماً جديداً باستخدام هذه الأسلحة في سوريا”.
وطالب التقرير “الدول المجتمعة في الأمم المتحدة، بمعالجة نقاط الضعف في البروتوكول الثالث، وتوضيح سياساتها وممارساتها، كما عليها إنشاء منتدى مخصص لمراجعة البروتوكول بشكل أكثر رسمية في عام 2019، بهدف تعزيز حمايته للمدنيين”.
ويفرض البروتوكول الثالث لهذه المعاهدة بعض القيود على استخدام الأسلحة الحارقة، لكنه لا يوفر حماية كافية للمدنيين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق