عيش صباحك

عيش صباحك – هل تفقد الرواية جمالها إذا تحولت لفيلم سينمائي؟

تجدد اللقاء في صباح جديد، ضمن مشوار “عيش صباحك” الذي بدأ بفقرة “قطعة سكر” حيث عرضت عدة طرق لاكتساب كاريزما قوية، أما جولة الصباح في فقرة “يوم بيوم” كانت مع آخر الأخبار المحلية من ريف حلب ومنها: عودة العمل بشكل جزئي في معبر الراعي الحدودي مع تركيا.

أما فقرة “ألو حلب” سلطت الضوء على تجمع “سحابة وطن” النسائي لدعم المرأة وتمكينها، بينما انتقلت فقرة “ميموري زمان” لأسوار حلب القديمة وخاناتها ومراحل إعمارها، وانضم للبرنامج ضيف فقرة “بلا حدود” الكاتب “محمد جلال” مؤلف يوميات “هذه ثورتي” والذي تحدث عن تفاصيل روايته.

أما اللمّة السورية فكانت ضمن فقرة “أروشة وطن” وحديثنا عن الروايات التي تم تحويلها لأفلام سينمائية.

تفاصيل أوفى يمكنكم معرفتها عبر استماعكم للمشغل التالي:

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق