صباحك وطن

يا مية هلا – المبتكر السوري إيهاب قهواتي: شغفي سر تقدمي

السوريون في كل مكان وطئته أقدامهم قدّموا أعمالاً وفنوناً واختراعات وابتكارات أظهرت مدى تفوقهم وذكائهم، منهم المبتكر السوري المهندس إيهاب قهواتي الذي ابتكر جهازاً يتحكم بأدوات المنزل.

لفقرة (يا مية هلا) تحدث المهندس إيهاب قهواتي عن ابتكاره فقال أنه عبارة عن حقيبة تعليمية لتعليم اللاجئين والمجتمعات المستضيفة،تُمكن للطلبة الدخول للموقع الإلكتروني للتحكم عن بعد بأدوات المنزل.

وأضاف “قهواتي” الذي تخرّج بتخصص علوم حاسوب من جامعة عجلون الوطنية: “واجهت صعوبة بالوصول لسوق العمل كوني سوري مقيم بالأردن، وعملت على التطوع بمختبرات الإبتكار حتى أعمل على تطوير نفسي، وهذا الأمر أكسبني خبرة الذي أهلني تقديم تدريبات بهذا التخصص بعد أن تم تأهيلي من خلال العمل التطوعي فأنشأت مبادرة “ابتكر Go” اعطينا خلالها عشر ورشات تدريبية  لـ 420 من الطلاب غالبيتهم سوريين، وأحسست أنهم يتمنون التعلم أكثر فطورت هذه الحقيبة لمساعدتهم حتى في حال كانوا يعملون”.

يقول “قهواتي” إلى أن شغفه هو الدافع الأساسي لعمله وتحدي الصعوبات بالإصرار والتصميم، والبداية بالعمل التطوعي وتنمية القدرات.

ويكمل “قهواتي” الحديث أنه يرغب في تطوير نظام رقابي لخزانات المياه لمعرفة منسوب الماء في الخزان عن طريق وصول إشعار على الموبايل بحيث يمكنه عندها تشغيل مضخة المياه من الجوال وإشعار متى وصل الماء لمنسوب مرتفع ليتم توقف الجهاز وذلك لتخليص المخيمات من مشكلة نفاذ الماء دون سابق إنذار.

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق