الرقةصباحك وطن

المدنيون في الرقّة بين ألغام داعش ومتاجرة قسد بعمليّة إزالتها

استشعر تنظيم الدولة بقرب هزيمته في الرقّة معقله الرئيسيّ، فعمد عناصره قبل خروجهم إلى زرع الألغام في الحدائق والطرقات وتفخيخ ألعاب الأطفال.

شكّلت مسألة إزالة الألغام تحديّاً كبيراً لأهالي الرقّة للعودة إلى منازلهم بعد طرد داعش من مدينتهم.

انضم إلينا في فقرة “صوت سوريا” خلال برنامج صباحك وطن مراسلنا مهاب ناصر حيث تحدّث عن حصيلة الشهداء جرّاء انفجار الألغام والتي وصلت إلى أكثر من 200 شهيد وأكثر من 400 جريح بينهم حالات بترٍ في أحد الأطراف.

وأضاف مهاب أنّ فرقاً ومنظّمات أوجدها التحالف الدوليّ تعمل على نزع الألغام من مدينة الرقّة، إلّا أنّ وتيرة عملهم لا تلبّي تطلعات وحاجة الأهالي الراغبين بالعودة سريعاً إلى أعمالهم ومنازلهم.

ويتداول الأهالي أحاديثاً عن زرع بعض عناصر قوات سوريا الديمقراطية لبعض الألغام بهدف الحصول على الأموال مقابل إزالتها، ما يضع السكان أمام تحدٍ جديد وهو ابتزاز هذه العناصر التي تملك المعدّات اللّازمة لإزالتها.

مزيدٌ من التفاصيل تجدونها في الرابط التالي:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق