صباحك وطن

من حقي أن أتعلم.. حملة لمنظمة غصن الزيتون تستهدف المنقطعين عن الدراسة!

تؤثر الحرب في سوريا في الكثير من الجوانب في حياة المجتمع السوري، لا سيما الجانب التعليمي حيث أُجبر الكثير من الأطفال على ترك مقاعد الدراسة، ولمواجهة هذا الواقع أطلقت منظمة غصن الزيتون حملة العودة للتعليم للمرة الثالثة تحت شعار “من حقي أن أتعلم” والتي تتوزع في الجنوب السوري بالإضافة لمحافظتي إدلب والغوطة.

استضفنا في برنامج صباحك وطن خلال فقرة صوت سوريا المدير الإعلامي في منظمة غصن الزيتون محمد فارس والذي أطلعنا على أهم أهداف الحملة مثل دعم العملية التعليمية والارتقاء بالواقع التعليمي وذلك من خلال تغطية ما يقارب 25 موقعاً من بينها عددٌ من المخيمات، وذلك بمجموعة من الفعاليات لتشجيع الأطفال على العودة إلى مقاعد الدراسة.

وحدثنا فارس عن نشاطات الحملة والتي منها القيام بالمحاضرات والندوات والمسابقات والعروض المسرحية، بالإضافة الى توزيع حزم تعليمية وترفيهية على الأطفال، وتدريب 225 مدرساً تابعين لمديرية التربية الحرة، ومتوزعين في ريفي درعا الشرقي والغربي.

وأضاف فارس أن الفعاليات لاقت إقبالاً كبيراً من الأطفال وذويهم، الذين تفاعلوا بانسجام مع نشاطات الحملة، وهذا ما يعطي أملاً جديداً في الحياة لديهم.

المزيد من خلال استماعكم للمشغل التالي:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق