ميداني

تواصل الاقتتال شمال سوريا وفيلق الرحمن يعلن الحياد

تتواصل الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا في الشمال السوري في وقت أعلنت فيه منظمات إنسانية تعليق عملها في المنطقة نتيجة تلك الاشتباكات.

وأعلنت تحرير سوريا سيطرتها على قرية عاجل وجمعية السعدية وتلتي النعمان والضبعة في ريف حلب الغربي بعد اشتباكات مع تحرير الشام.

بالإنتقال إلى ريف ادلب حيث استعادت تحرير سوريا السيطرة على مدينة خان شيخون بعد ساعات من سيطرة تحرير الشام عليها.

وفي وقت سابق سيطرت هيئة تحرير الشام على خان شيخون وحيش وكفرسجنة والشيخ مصطفى ومعرزيتا وصحيان وموقة وتل عاس بريف ادلب بعد شنها هجوماً واسعاً على مواقع لجبهة تحرير سوريا في المنطقة.

بدوره أعلن فيلق الرحمن على لسان الناطق باسمه وائل علوان التزامه الحياد من ما وصفها التجاذبات المناطقية والانفصالية في شمال سوريا.

من جانبها أعلنت مجموعة من المنظمات الطبية والإغاثية العاملة في محافظة إدلب، إيقاف العمل في مشفى معرة النعمان الوطني مدة يومين وإيقاف العمل غير الإسعافي في كافة مشافيها بالمحافظة لخمسة أيام بسبب الاقتتال بين تحرير الشام وتحرير سوريا.

وذكرت المنظمات في بيان مشترك أن مشفى معرة النعمان الوطني تعرض الأحد لاعتداء عسكري نتيجة الاشتباكات الدائرة بين الفصيلين والتي وصلت إلى باحة المشفى ما أثار حالة من الخوف في صفوف الكادر الطبي والمرضى.

إلى ذلك حمّل أهالي من مدينة معرة النعمان هيئة تحرير الشام مسؤولية “الدماء المسلمة التي تراق” وفق بيان نشر أمس على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

بيان لأهالي معرة النعمان في ريف ادلب الجنوبي.

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق