ميداني

شهداء من جيش العزة بهجوم لعناصر إيرانية على نقاطهم بريف حماه

استشهد ٢٣ مقاتلاً من “جيش العزة”، وأصيب آخرون، أمس الجمعة، عقب تسلل عناصر من الحرس الثوري الإيراني، مدعومة بقوات من حزب الله الشيعي، إلى إحدى نقاط التماس قرب قرية الزلاقيات بريف حماة الشمالي.

وقال القيادي في جيش العزة “مصطفى بكور”، لإذاعة وطن إف إم، إن “مجموعات من الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله، وبقيادة روسية، مزودة بأجهزة رؤيا روسية، تسللت إلى إحدى نقاط رباط جيش العزة، في منطقة الزلاقيات، مدعومة بعدد من طائرات الاستطلاع الروسية، مستغلة انعدام الرؤيا بسبب الضباب الكثيف، وقامت بمهاجهة عناصر النقطة من الخلف، وقتلهم”.
وأضاف بكور أن “الميليشيات الإيرانية والروسية، احتلت النقطة لفترة زمنية قصيرة، إلى أن اكتشفت قيادة جيش العزة الأمر، فوجهت عدد من عناصرها إلى المنطقة، واشتبكت معهم بكافة الأسلحة المتاحة، وتمكنت قوات جيش العزة من استعادة النقطة التي تقدمت إليها الميليشيات الإيرانية والروسية، وكبدتها عدد من القتلى والجرحى”.
وينتشر جيش العزة على جبهات ريف حماة الشمالي، وتقع جبهاته ضمن المنطقة منزوعة السلاح وفق اتفاق سوتشي الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، في الـ 17 مِن شهر أيلول الفائت.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق