سياسة

ملف الكيماوي ..باريس تلوح بالرد ضد الأسد!

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان: إن فرنسا سترد إذا ثبت استخدام أسلحة كيماوية أسفرت عن سقوط شهداء في سوريا.

وجدد لودريان مطالبته روسيا وإيران باستخدام نفوذهما على نظام الاسد لضمان احترام قرار الأمم المتحدة رقم 2401 والداعي لوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً وإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وهدد في وقت سابق وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بدعم غارات ضد نظام الأسد إذا ثبت تورطه باستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وتعرضت مدينة خان شيخون جنوب ادلب في 4 نيسان 2017 لهجوم كيماوي من قبل قوات الأسد أسفر عن استشهاد أكثر من 100 مدني وإصابة المئات وحمّلت الأمم المتحدة نظام الاسد مسؤولية الهجوم.

ورداً على ذلك، استهدفت الولايات المتحدة بـ 59 صاروخاً من طراز “توماهوك” مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص الشرقي ما أدى لتدميره بشكل شبه كامل وفق بيان للبنتاغون.

وفي 21 اب 2013 استهدفت قوات الأسد بصواريخ تحمل مواد كيماوية، الغوطة الشرقية بريف دمشق ما أدى لاستشهاد 1450 مدنياً معظمهم من الأطفال فيما لم تحّمل الأمم المتحدة مسؤولية الهجوم لأي طرف بينما أشار محققون أمميّون إلى أن المواد الكيماوية خرجت من مخازن قوات الأسد.

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق