دولي

الحرس الثوري الإيراني يبدي موقفه من دعوة ترامب

أبدى الحرس الثوري الإيراني موقفه من الدعوة المفاجئة التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للقاء المسؤولين الإيرانيين، لبحث الملفات العالقة بين الجانبين لا سيما الملف النووي.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، الثلاثاء، إن شعب بلاده “لن يسمح بالتفاوض مع الشيطان الأكبر”، في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

جاء ذلك في بيان، تنديدا بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي أعرب فيها عن استعداده للاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين دون قيد أو شرط.

وأكد “جعفري” أن طهران لن تحذو حذو بيونغيانغ إزاء عرض ترامب، في إشارة إلى قبول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، لقاء الأخير، في حزيران/ يونيو الماضي.

والاثنين، أبدى الرئيس الأمريكي استعداده للاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين في أي وقت أرادوه دون شروط.

وقال ترامب ردا على سؤال عن مدى استعداده للقاء نظيره الإيراني حسن روحاني: “أنا أؤمن باللقاءات، خصوصا في ما يتعلق بالحروب”، وأضاف: “لا شيء خاطئا في أن نجتمع”.

وفي 8 أيار/ مايو الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي الانسحاب من الاتفاق الذي يقيد البرنامج النووي الإيراني، مقابل رفع العقوبات الغربية عن طهران، والموقع بين الأخيرة والمجتمع الدولي عام 2015.

وطن اف ام / وكالات

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق