أخبار سوريةحماة

للمرة الرابعة.. قوات الأسد تعاود استهداف القوات التركية في “شيرمغار”

عاودت قوات الأسد قصف نقطة المراقبة التركية في منطقة “شير مغار” بريف حماة، بقذائف المدفعية، بعد أقل من 48 ساعة، على قصف مماثل؛ أوقع قتيلا وعدة جرحى، في صفوف الجيش التركي.

وذكر مراسل وطن إف إم، أن القصف وقع مساء السبت 29 حزيران، وتزامن القصف مع دخول رتل عسكري تركي مؤلف من أربع آليات مع سيارات ضباط ومرافقيهم، إلى نقطة شير مغار، في منطقة سهل الغاب، غربي حماة.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الجانب التركي على القصف الجديد، حتى لحظة إعداد الخبر.

وكانت وزارة الدفاع التركية أكدت الخميس الماضي، مقتل جندي تركي وإصابة ثلاثة آخرين تم إجلاؤهم إلى تركيا، جراء القصف المدفعي لقوات الأسد على نقطة المراقبة.

وأعلنت الوزارة أنها وجهت “ضربات مؤثرة” على مواقع قوات الأسد في ريف حماة بشكل فعال، وذلك بعد استدعاء القائم بالأعمال الروسي في أنقرة، احتجاجا على الحادثة.

وتعد هذه المرة الرابعة التي تستهدف فيها قوات الأسد نقطة “شير مغار” خلال أسابيع، وهو ما أثار تساؤلات حول إصرار نظام الأسد على تكرار استهداف النقطة الواقعة ضمن مناطق اتفاق “خفض التوتر” المبرم بين تركيا وروسيا وإيران.

وفي 14 حزيران، هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده سترد على هجمات نظام الأسد على نقاط المراقبة في منطقة إدلب، وقال “لن نسكت إن واصل النظام هجماته على نقاط المراقبة التركية في إدلب”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق