أخبار سوريةإدلب

“العبدة” يؤكد من إدلب أهمية حماية المدنيين

يجري رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية “أنس العبدة” جولة في الداخل السوري لبحث آخر تطورات الشمال المحرر، الذي يتعرض لهجمة شرسة من قبل نظام الأسد وروسيا، حسبما ذكرت الدائرة الإعلامية للائتلاف.

وعقد “العبدة” خلال الزيارة اجتماعا مع عدد من ممثلي المنظمات والهيئات الخدمية والمدنية العاملة في محافظة إدلب.

وبحسب الموقع الرسمي للائتلاف، “بحث الاجتماع بعض السبل المتاحة سياسياً وخدمياً وإنسانياً لدعم وتعزيز صمود المدنيين بوجه حملات القصف الهمجية التي تهدف لتكريس النهج العسكري لنظام الأسد وداعميه”.

واستعرض رئيس الائتلاف خطة الهيئة الرئاسية والسياسية الجديدة لتطوير عمل الائتلاف الوطني ومؤسساته، مؤكداً: “أهمية تلافي أخطاء الماضي والنهوض بمؤسسات الثورة لتكون قادرة على تقديم الخدمات للمدنيين في المناطق المحررة”.

وقال العبدة خلال اللقاء إن الائتلاف الوطني أجرى اتصالات واسعة مع الدول الداعمة للثورة السورية والأمم المتحدة لوقف القصف والهجمات العسكرية على المناطق السكنية والمنشآت المدنية والطبية.

وأضاف: “بوصلتنا الأساسية هم حماية وخدمة ملايين المدنيين المتواجدين في المناطق المحررة”، مشيراً إلى أن استهداف المدنيين جريمة حرب يحاسب عليها القانون الدولي.

يذكر أن الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري، انتخبت في 29 حزيران الماضي، “أنس العبدة” رئيساً للائتلاف لدورة رئاسية جديدة مدتها عام، خلفا لـ”عبد الرحمن مصطفى”.

وواجهت العملية الانتخابية انتقادات من ناشطين وإعلاميين معارضين، لكون العبدة، ترأس الائتلاف في عام 2016.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق