أخبار سوريةإدلب

منسقو الاستجابة يطالبون دي مستورا بعدم إعطاء الشرعية لارتكاب جرائم في إدلب

طالب منسقو الاستجابة في الشمال، المبعوث الأممي إلى سوريا سيتفان دي مستورا بالكف عن التصريحات التي تعطي الشرعية لقوات الأسد وروسيا لارتكاب الجرائم وعمليات التهجير في المنطقة.

وجاء ذلك في بيان صدر عن منسقي الاستجابة على خلفية قصف جوي طال أكثر من 18 منطقة في ريف إدلب أمس، وأسفر عن ارتقاء 14 شهيداً وجرح 31 مدنياً حسبما أعلن الدفاع المدني عبر صفحته في فيسبوك.

وكان دي مستورا صرح يوم الجمعة الماضي بوجود عشرة آلاف “إرهابي” من جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” في إدلب، وأضاف أن نظام الأسد والنصرة يملكان القدرة على انتاج مادة الكلور السام، وفق قوله.

وعلى خلفية تلك التصريحات..

أصدرت هيئة القانونيين السوريين مذكرة قانونية حول تصريحات المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا مشيرةً إلى أن الأخير تحول لطرف خصم وافتقد للحيادية والنزاهة.

وطالبت هيئة القانونيين باستبدال دي مستورا والتحقيق بمسيرته السابقة في الملف السوري وتنفيذه للأجندة الروسية للحل في سوريا، وفق ما جاء في المذكرة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق