اللاذقيةصباحك وطن

صعوبات تشهدها العملية التعليمية في ريف اللاذقية

الأطفال هم الأصدق في التعبيرعن مشاعرهم وفرحهم وضحكاتهم، فكيف إن استمعت إلى أحلامهم وأمنياتهم عندما يكبرون، على الرغم من أنهم يعلمون كل العلم أنه لا مستقبل آمن في ظل ما يحدث في سوريا من تطورات.

عن هذه الأمنيات والأحلام وضمن تغطيتنا المستمرة لبداية العام الدراسي الجديد، استطلعت مراسلتنا بريف اللاذقية “ميس الحاج” آراء الأطفال بهذه المناسبة.

وانضمت لنا الأستاذة “شام شريف” مديرة ثانوية الساحل في مخيم صلاح الدين بريف اللاذقية في فقرة “صوت سوريا” وتحدثت عن تجهيزاتهم في بداية العام الدراسي الجديد، فقالت: “يوجد الكثير من الصعوبات تتمثل بضعف القدرة على تأمين الكتب، مع العلم أننا استطعنا تأمين حوالي 55% من العدد المطلوب، أما فيما يخص الكادر التدريسي فهم أصحاب كفاءات ويعملون بشكل تطوعي، مع وجود أعداد كبيرة من الطلبة الوافدين للمدرسة بسبب النزوح المستمر”.

وفي فقرة “صوت سوريا” أيضاً أشرنا إلى المظاهرات التي خرجت الجمعة في معظم مدن وبلدات ريف إدلب تحت اسم “خيارنا المقاومة”عبر تقرير أعدته مراسلتنا هناك “حنين السيد”.

التفاصيل في المرفق الصوتي الآتي:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق