صباحك وطن

خذني على بلادي – دوار الساعة في إدلب بحلة جديدة

يعتبر دوار الساعة الذي يقع في قلب مدينة إدلب، معلماً تاريخياً شاهداً على أحداث المدينة، ومن أهمها ما شهدته فيه المظاهرات التي عمّت إدلب في مطلع الثورة السورية، لذا حظي الدوار برعاية أهل المدينة وعنايتهم.

فقد قامت منظمة بنفسج بالتعاون مع المجلس المحلي بإعادة الرونق للدوار ضمن مشروع “المال مقابل العمل”، وللحديث عن هذا الأمر انضم لفقرة (خدني على بلادي) السيد “وسيم سويد” منسق قطاع سبل العيش في منظمة بنفسج، فقال: “تم إعادة تأهيل حديقة الساعة وتجميل الدوار، ورافق هذا النشاط تنظيف مداخل المدينة والمرافق العامة ورش المبيدات الحشرية وخدمة أشجار الزيتون، والهدف من ذلك رسم البسمة على وجوه أهالي المدينة، عقب ضغط عاشوه طيلة الفترة الماضية”.

وعن مشروع “النقد مقابل العمل”، أضاف سويد: “تم المشروع على مرحلتين، استفاد من المرحلة الأولى 300 شخص، ومن الثانية 250 شخص، وهو يغطي الآن كلاً من ريف حلب الشمالي وريف إدلب الجنوبي، ويتضمن ترميم المرافق العامة وتأهيل المدارس”.

المزيد من التفاصيل في المرفق الصوتي:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق