أخبار سورية

بريطانيا : ادعاءات روسيا حول الكيماوي مفبركة

عبرت رئيسة مجلس الأمن للشهر الحالي المندوبة البريطانية كارين بيرس، خلال جلسة مجلس الأمن التي دعت إليها روسيا بشأن سوريا يوم أمس، عن قلقها حيال الوضع في إدلب.

وردت المندوبة على اتهامات وزارة الدفاع الروسية، قائلة إنه “حتى بالمعيار الفاضح للبروباغندا الروسية، فإن هذه الرواية كاذبة”.

وأكدت أن “هذه الادعاءات سخيفة” لأن بريطانيا “تأخذ على محمل الجد التزاماتها بخصوص معاهدة الأسلحة الكيماوية” خلافاً لما تفعله قوات نظام الأسد.

وكررت مطالبة موسكو بممارسة نفوذها على حكومة الأسد لحضها على عدم استخدام الغازات السامة كما فعلت سابقاً أكثر من مرة بدلاً من “فبركة هذه الروايات حول أعضاء آخرين من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن”.

وبطلب من روسيا، عقد مجلس الأمن جلسة مغلقة للنظر في الاتهامات التي وجهتها روسيا للدول الغربية بشأن إمكان استخدام المعارضة السلاح الكيماوي. وعلمت “الشرق الأوسط” من دبلوماسي شارك في الجلسة أن “المندوب الروسي لم يقدم أي أدلة تدعم ما يقوله”.

ووسط اتهامات متبادلة في مجلس الأمن حول أسباب استمرار تردي الأوضاع الإنسانية في سوريا والأخطار المحدقة بملايين المدنيين في إدلب، حذرت الولايات المتحدة بأنها “سترد بشكل مناسب” إذا كرر نظام الأسد استخدام الأسلحة الكيماوية. بينما رفضت بريطانيا “البروباغندا السخيفة” و”الروايات المفبركة” ضدها من روسيا حول “التآمر” مع منظمة “الخوذ البيضاء” لاستخدام الغازات السامة في المحافظة.

وطن اف ام / الشرق الأوسط

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق