إدلبميداني

كم أعداد المهجّرين من الغوطة الشرقية إلى إدلب؟

خرجت الدفعة الثالثة من مهجري القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية والخاضع لسيطرة فيلق الرحمن في طريقها إلى ادلب، في وقت تستعد فيه الدفعة الرابعة للخروج من المنطقة.

وقال مراسل وطن اف ام إن القافلة تضم 106 باصات تقل حوالي 6500 شخصاً منهم عسكريون من مدن وبلدات القطاع الأوسط في الغوطة (عربين وزملكا وحزة وبلدة عين ترما وحي جوبر بدمشق)، ويتوقع وصولهم إلى محافظة ادلب خلال الساعات القادمة.

ووفق معطيات “منسقو استجابة شمال سوريا” فإن قرابة 18 الف شخص من أصل 400 ألف شخص يقيمون في الغوطة الشرقية هُجروا إلى محافظة إدلب.

وذكر الفريق في إحصائية وصلت لوطن اف ام نسخة عنها أن عدد الذين تم تهجيرهم من حي القدم في دمشق بلغ 1451 شخصاً.

من جانبه ذكر مركز حميميم الروسي عن تسليم فيلق الرحمن لـ 26 من المدنيين والعسكرين الذين كانوا أسرى لديه فيما لم يعلق الفيلق على تلك الأنباء.

ووصلت أمس الدفعة الثانية من مهجريّ القطاع الأوسط في ريف دمشق إلى محافظة ادلب بعد مرورها من معبر قلعة المضيق غرب حماة.

وتعتبر قلعة المضيق المحيدة عن القتال، معبراً يفصل بين المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل العسكرية (المناطق المحررة) وقوات الأسد بالإضافة لكونها نقطة تجمع للمهجرين.

وتأتي سلسلة التهجيرات من الغوطة الشرقية عقب إبرام فصيل حركة أحرار الشام الذي كان متمركزاً في مدينة حرستا في ريف دمشق، اتفاقاً مع نظام الأسد بضمانة روسية فضلاً عن تفاوض فيلق الرحمن بشكل مباشر مع الروس.

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق