ميداني

الحكومة التركية تقرر فتح بوابة جمركية بين هاتاي وعفرين

أعلن الجيش التركي تفكيك وتدمير 95 لغما ومتفجرات مصنوعة يدوياً منذ السيطرة على مركز مدينة “عفرين” في 18 آذار/مارس الجاري.

وأشار بيان صدر عن رئاسة الأركان العامة التركية اليوم، إلى استمرار الفعاليات الرامية لتوفير عودة آمنة لأهالي المنطقة إلى منازلهم في عفرين.

وسيطر الجيشان الحر والتركي على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين من تنظيمي “ي ب ك / بي كا كا” وداعش ضمن عملية غصن الزيتون التي أطلقتها القوات التركية بمشاركة الحر في 20 كانون الثاني/يناير الماضي.

إلى ذلك قررت رئاسة الوزراء التركية، فتح بوابة جمركية مع منطقة عفرين لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية وإعمار المنطقة وفق ما نقل موقع “TRT” التركي.

وأضاف الموقع أن اجتماع عُقِد في مقر رئاسة الوزراء التركية، في أنقرة ، تقرر فيه فتح بوابة جمركية بين ولاية هاتاي جنوبي تركيا ومنطقة عفرين.

ومن المقرر أن يكون موقع البوابة الجمركية في قرية حمام الحدودية، والتي تتبع قضاء قوملو شرقي ولاية هطاي وتبعد حوالي 10 كيلومترات عن بلدة ومركز ناحية جنديرس في عفرين.

من جانبه، دعا قائد فصيل أحرار الشرقية “أبو حاتم شقرا” أهالي مدينة عفرين بريف حلب إلى العودة لمنازلهم وفق تسجيل مصور نشر اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي.

في سياق آخر، طالبت دائرة الشؤون الإدارية بمديرية التربية والتعليم في حلب المجتمعات التربوية التابعة لها باستقبال المهجرين من الغوطة الشرقية بشكل عاجل في المدارس العاملة دون مطالبتهم بالأوراق الثبوتية.

وطالبت الدائرة في بيان وصل لوطن اف ام نسخة عنه بإعطائها الإحصاءات والاحتياجات اللازمة لاستيعاب الطلاب المهجرين.

ووصلت اليوم الدفعة الرابعة من مهجّري القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية والخاضع لسيطرة فيلق الرحمن إلى ريف حماة الغربي بعد تعرضهم لمضايقات واعتداءات من قبل مؤيدين لنظام الأسد في محافظة طرطوس.

وتضم القافلة الأولى من الدفعة الرابعة 52 حافلة تقل 3252 شخصا ترافقهم خمس باصات فارغة للطوارئ وأربع سيارات إسعاف.

 

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق