شباب سوريا

الأزمة الاقتصادية قرّبت الشباب خارج سوريا من عائلاتهم في الداخل

 

في حلقة يوم الأربعاء من برنامج (شباب سوريا) تحدثنا عن فقدان الثقة بين شباب سوريا في داخلها ومن هم في الخارج، ووجود شرخ بينهم فكل منهم من مكان تواجده يرى أن مشاكله لا يمكن تجاوزها أو ليس لأحد القدرة على تحملها، وعن نظرة شباب داخل سوريا لشباب الخارج وبالعكس وما يميز كل منهما ومشاكله الحالية.

كما تطرقنا للحديث عن سبل سد هذه الفجوة التي خلقت بين الشباب السوري بفعل الظروف الصعبة التي مرت عليهم من تهجير ونزوح وغربة وتدهور اقتصادي وغيرها.ضيف حلقتنا في الاستديو الصحفي الشاب صالح ملص أكد بأن الوضع الحالي سيء جداً على الشباب في داخل سوريا وخارجها سارداً لنا بعض من معاناته في الغربة ومعاناة الكثير من الشباب في منافيهم الحالية.

فيما أوضحت المُتصلة سلام الأحمد من إدلب وجهة نظرها بأن شباب الداخل تحملوا ما لا يطاق ومن الواجب مساندتهم من قبل شباب الخارج سواء بتقديم الدعم المادي أو المعنوي أو مد يد العون لهم من خلال التوعية بمشاكلهم وظروفهم وإيصال معاناتهم عبر وسائل الإعلام للعالم أجمع حيث اتهمت شباب الخارج بالتقصير من هذه الناحية بحسب وجهة نظرها.

فيما رد عليها الكاتب والصحفي ملص بأن الصحفيين والكثير من السوريين حاولوا إيصال صوت السوريين للعالم قدر الإمكان.
وختمت الحلقة بمزيد من الأمل بإيجاد حلول فعالة تعيد وحدة الشباب السوري بالرغم من تشتته الحالي وتعيدهم يد واحدة لمواجهة كل الظروف الصعبة التي تعصف بالسوريين جميعاً.

برنامج #شباب_سوريا أثار اليوم حوارا عن الأزمة الاقتصادية ودورها في تقريب شباب خارج سوريا مع عائلاتهم في الداخل..البرنامج يأتيكم كل أحد وأربعاء وجمعة.. الساعة 6:05 بتوقيت #دمشق

Gepostet von ‎Watan Fm | إذاعة وطن‎ am Mittwoch, 16. Oktober 2019

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق