شباب سوريا

كيف للشباب السوري أن يجدد روح الثورة فنياً؟

ركزت الحلقة الثالثة من برنامج “شباب سوريا” على دور الشباب السوري في تجديد روح الثورة من خلال الفن، واستضافت الفنان السوري “يحيى حوى” سفير النوايا الحسنة في منظمة وطن الدولية.

بدأت الحلقة بتقرير رصد دور الفن في الثورة السورية، وأبرز ماقدمه الشباب السوري فنياً خلالها، مقارناً الفن زمن الثورة بالفن الذي يقدم في حضن نظام الأسد.

وعبر الفنان “يحيى حوى” عن هذا الدور قائلاً: “نحن الفنانون مقصرون جداً وأصابنا برود في الهمة والعزيمة، لكن سنعود أقوى من ذي قبل بفعل الانتفاضة الجديدة التي نشهدها في ساحات الحرية اليوم، والثورة السورية فجرت طاقات فنية شبابية جديدة، إذ أننا نشهد فنوناً جميلة في الداخل والخارج”.

وأضاف: “فن النظام متقدم علينا بأشواط وذلك بسبب عدم دعم هذا الجانب من قبل حكومة الائتلاف، إذ أننا عجزنا أن نقدم للعالم فيلماً سينمائياً واحداً يعبر عن مأساة السوريين رغم الضخ المالي بأيديها”.

وأضاف: “أين ذهبت كل هذه المليارات؟ لماذا الدعم لايشمل أعمالاً فنية تخدم الثورة؟ لكن رسالتي لشبابنا اليوم لاتفقدوا الأمل وكونوا متفائلين بأن الفرج قريب”.

كما تضمنت الحلقة استطلاعاً للرأي أجراه مراسلوا إذاعة وطن في الداخل السوري واتصالات مباشرة، معظمهم أكد على أن الفن بكافة أشكاله يخدم الثورة، والكثير من الشباب تفوقوا على ذاتهم فنياً وقدموا أعمالاً جيدة رغم افتقارهم للدعم المادي وبساطة الإمكانيات المتوفرة.

للاستماع للحلقة كاملة يرجى زيارة الرابط:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق