شباب سوريا

ما أثر تبني المواهب الفنية الشابة السورية سلباً أو إيجاباً؟

ناقشت الحلقة الرابعة من برنامج “شباب سوريا” موضوع تشكيل جسم فني يجمع الفنانين السوريين ويدعم المواهب السورية الفنية الشابة، واستضافت كلاً من الفنان “أحمد جلل” رسام الكاريكاتور والملقب برسام كفرنبل، والممثل المسرحي والتليفزيوني ومقدم البرامج “طارق حاكمي” واستعرضت عدداً من الرسائل الصوتية لعدد من الفنانين البارزين بمجال التمثيل والمسرح والرسم التشكيلي والغناء.

في معرض حديثه، قال رسام كفرنبل “أحمد جلل”:”ابتعدت عن فن الكاريكاتور نتيجة عدم تبنيه من قبل أي جهة، مادعا اسمي إلى الإندثار بعد أن كنت نجماً لامعاً في سماء فن الكاريكاتور الثوري”.

وأضاف: “أي جهة تريد دعم فنان ما، لابد لها من فرض أجندتها عليه، وبالتالي يصبح خادماً لأفكارها بعيداً عن رقي الفن الذي يقدمه”.

وبكلمة “مجبورين” أكد الفنان الشاب “طارق حاكمي” على ضرورة دعم الفنانين السوريين للمواهب الشابة، وشكر كل من مد له يد العون بمنحة تدريبية أو فرصة جعلت من اسمه يرقى في عالم الفن المسرحي والتلفزيوني، وأثنى على كل من يقدم وسيقدم خدمة للمواهب الفنية الشابة.

وفي رسالة صوتية، قال الفنان القدير “عبد الحكيم قطيفان”: “تشكيل جسم فني أمر معقد، بحكم الشتات والمسافات الشاسعة التي تحول دون لقاء الفنانين ببعضهم البعض، كما أن مؤسسات المعارضة أغفلت دور الفن ولم تهتم به، وأتمنى أن تحمل الأيام القادمة هكذا مشروع”.

وعبر كل من الممثلين “نعمان حاج بكري” و”حسن عقول” والوشاح “أحمد شكري” والفنانة التشكيلية “فلك الغزي” في استطلاع رأي، بالقول: إن جميع ما أنتج في ظل الثورة كان دون المستوى المطلوب، بظل عدم دعم شركات الإنتاج لها واستثمارها كما ينبغي، ومعظم الفنانين السوريين عملوا بشكل فردي دون النظر للمواهب الفنية الشابة.

للاستماع للحلقة كاملة يرجى زيارة الرابط: 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق